To Think


We are part of
The World Coalition Against Death Penaly and The Arab Coalition Against Death Penalty.

معلومات عن المحكومين بالإعدام في لبنان
سجن رومية المركزي 2006

« يهمّنا اليوم ونحن نعمل من أجل إلغاء عقوبة الإعدام في لبنان، عقوبة الموت، أن نحدّثكم عن اختبارنا الشخصي في جمعية "عدل ورحمة"، ونحن نرافق الأشخاص المحكومين بالإعدام داخل سجن رومية المركزي:

لقد انخفض عدد المحكومين بالإعدام في سجن رومية من 64 شخصاً إلى 42. وذلك على سبيل المثال، بعد إقدام الدولة اللبنانية على تنفيذ حكم الإعدام بحقّ 3 أشخاص سنة 2004، وبعد نقل 3 أشخاص إلى سجون أخرى، وأيضاً بعد تخفيض الأحكام بحقّ 16 سجيناً وذلك نتيجة التمييز وصدور قرار مجلس القضاء الأعلى. والأهمّ من ذلك كلّه، إعلان براءة 2 منهم وتخلية سبيل 1 محكوم آخر !! نعم، إنّ الشقيقين فادي وكامل فايز الصدّيق قد سُجنا ثمانية سنوات وحكم الإعدام مسلّط على عنقيهما، ومنذ سنة أعلنت براءتهما. ونسأل، ماذا لو نفّذ حكم الإعدام بحقّهما ؟ فادي وكامل يعانيان اليوم من اضطرابات نفسيّة واجتماعية كثيرة، وهما مجروحان في كرامتهما الإنسانية...

أما الباقون في السجن وعددهم 42، فقد جمعنا عنهم المعلومات التالية:

- تتراوح أعمارهم بين 18 و 67 سنة.
- بينهم 27 لبناني، و10 سوريّين، وشخص واحد من بنغلادش، وشخص واحد من تركيا.
- بينهم 21 شخصاً متزوّجاً ومجموع عدد أولادهم 75 ، و20 عازباً، وشخص واحد مطلّق.
- مستواهم العلمي: 3 لم يدخلوا مدرسة، 23 لم يكملوا المرحلة الابتدائية، 11 لم يكملوا المرحلة المتوسطة، 8 لم يكملوا المرحلة الثانوية، 6 جامعيين و 2 مهنيين.
- الدوافع المباشرة لارتكاب الجريمة: 21 منهم أثناء مشاجرة فردية، 15 بدافع السرقة، 6 تجارة وإدمان مخدرات.
- بينهم: 5 أشخاص مدمنين على المخدرات وشخص واحد معاق جسدياً.
- وضعهم الطبّي والنفسي: معظمهم يعاني من اضطرابات عصبيّة ونفسيّة كبيرة تصعب معالجتها بسبب القلق اليومي والخوف من حبل المشنقة...
- ماذا كانوا يعملون قبل سجنهم ؟ العدد الأكبر كان عاطلاً عن العمل، أو كان يعمل عند الطلب وبالأجرة اليومية أو سائق سيّارة.
- في معدّل الزيارات التي يتلقّونها: 16 شخصاً ليس لهم من يزورهم على الإطلاق، 12 يواجهون زواراً في المناسبات الكبيرة، 9 يواجهون كلّ شهر و 4 يواجهون كلّ أسبوعين.
- هناك ما لا يقلّ عن نصف المحكومين بالإعدام قد دخلوا في حالة توبة ورجوع إلى الذات لا يمكن وصفها، ونحن نقف أمامهم في ذهولٍ دائم، وهم مستعدّون أن يقضوا ما تبقى من حياتهم يعملون لقاء أجرٍ يُقدّم لأهل الضحية. »

إعداد: الأب هادي العيّا
"جمعية عدل ورحمة"


Key Moments
Contact Us
Phone +961 1 445 333
+961 3 111 445