To Think


We are part of
The World Coalition Against Death Penaly and The Arab Coalition Against Death Penalty.

إحصاءات وأرقام في سيرة الإعدام 1943- 2009

تمّ إحصاء إعدام 51 شخصاً رسمياً في لبنان (في ظلّ تعذّر رصد شامل وغياب التوثيق الرسمي الدقيق).
آخرون، لا إحصاءات حولهم، أعدموا بشكل "رسميّ" على يد الميليشيات خلال الحرب اللبنانيّة (1975-1990)، ونشرت الصحف بعض الإعدامات نصاً وبالصورة.
بعد الحرب وفي ظلّ الدولة عام 1994، نـُفِّذ إعدامٌ فريد في الجمهورية اللبنانية بحقّ الفتى حسين عواضة (16 سنة) في بعلبك، الذي أُعدم بالرصاص أمام الناس بموجب "الشرع الإسلامي".
ثمّ نفذت الدولة 14 إعداماً بين 1994 و 1998، و3 إعدامات معاً في 19 كانون الثاني 2004.
منذ 2004، هناك نوع من "تجميد" في الواقع لتنفيذ الإعدامات (Moratorium de facto).
جميع الذين أعدموا هم ذكور، على الرغم من صدور أحكام إعدام بحق نساء من دون تنفيذ أيّ منها.
33 من الإعدامات تمّت شنقاً. 14 تمّت رمياً بالرصاص.
55% منهم تراوحت أعمارهم بين 17 و 27 سنة.
44% منهم كانوا متأهّلين ولديهم أولاد.
41 منهم لبنانيون، و11 من جنسيّات مختلفة (سوريا، فلسطين، مصر، قيد الدّرس...).
24 منهم قتلوا بسبب الفقر، 8 بسبب الاغتصاب / الخيانة / الأزمات العاطفيّة، 4 بهدف الثأر، 13 لأهداف سياسيّة (بينهم رئيس الحزب السوري القومي الإجتماعي أنطون سعادة و6 من رفاقه)، و3 لأسباب طائفيّة.
الفقر هو السِمة المشتركة بين غالبية من أُعدموا.

* حالياً: هناك 43 محكوماً بالإعدام في لبنان، من جنسيات مختلفة، في سجن روميه وطرابلس.

عهود الجمهورية

19 إعدام: عهد رئيس الجمهورية بشارة الخوري مع رؤساء الحكومات غبريال المرّ، رياض الصلح وسامي الصلح.
6 إعدامات: عهد الرئيس كميل شمعون، مع رؤساء الحكومات صائب سلام، عبدالله اليافي، غبريال المرّ وسامي الصلح.
4 إعدامات: عهد الرئيس فؤاد شهاب مع رؤساء الحكومات رشيد كرامة وصائب سلام.
لا إعدامات: عهد الرئيس شارل حلو.
4 إعدامات: عهد الرئيس سليمان فرنجية مع رئيس الحكومة صائب سلام.
لا إعدامات: عهد الرئيس الياس سركيس.
1 إعدام واحد: عهد الرئيس أمين الجميّل مع رئيس الحكومة شفيق الوزّان (خلال الحرب - 1983).
14 إعدام: عهد الرئيس الياس الهراوي مع رئيس الحكومة رفيق الحريري.
3 إعدامات: عهد الرئيس إميل لحّود مع رئيس الحكومة رفيق الحريري.
-- : العهد الحالي مع الرئيس ميشال سليمان.

عام2000، خلال عهد الرئيس إميل لحود، امتنع رئيس الحكومة سليم الحصّ عن توقيع مرسومي إعدام بحق شابين، عازياً موقفه لقناعات ضميريّة، في موقف نادر في عهود الجمهورية، "إنني شغلت موقع رئاسة الحكومة في لبنان خمس مرات، لم أوقّع خلالها مرسوماً بإعدام أحد. ألم يحن الوقت لإعادة النظر في هذه العقوبة في لبنان؟"


Key Moments
Contact Us
Phone +961 1 445 333
+961 3 111 445