To Think


We are part of
The World Coalition Against Death Penaly and The Arab Coalition Against Death Penalty.

مسيرة مشتركة منذ 25 عامًا
من أجل قيم اللاعنف
وحقوق الناس
واللاطائفية والعدالة والحب

بين "أن نكون أو أن نتملّك"
Eric FROMM) "To Have or To Be ")
اختار وليد صلَيبي وأوغاريت يونان أن يكون لمسيرتهما معنىً وجوديًا إنسانيًا في مسعًى لنشر هذه القيم وعيشها على الدوام.

معًا،

منذ عام 1983، في مرحلة الحرب والتحوّلات العنفية في لبنان وفي المنطقة، انطلقا من حلمٍ واقعيّ لبناء مشروعٍ يقدّم فكرةً جديدة تؤثّر خياراتها الجذرية وإنجازاتها الجزئية والتراكمية تغييرًا بنيويًا في حياة الأفراد والمجتمع... مشروع "اللاعنف وحقوق الناس"، كان عملاً دؤوبًا يومًا بيوم، فكرًا وتأليفًا وتدريبًا وعلى الأرض وعبر مبادرات واقتراح بدائل وتأسيس مجموعات وحملات مدنية ودعم المجموعات والأفراد... عملٌ أدخل في المجتمع قوة فكرية وبشرية مجدّدة، تختصرها 5 لا:
لا للعنف لا للطائفية لا للظلم الاقتصادي لا للهيمنة ولا للاحتلال، و3 نعم: نعم للاعنف ونعم للاطائفية ونعم للعدالة...

أسّسا:

* "جامعة اللاعنف العربية" (الانطلاقة 2008) وهي أول أكاديمية من أجل اللاعنف وحقوق الإنسان في العالم العربي تمنح شهادة ماجستر رسميًا.

* "شمل" – "شباب مواطنون لاعنفيون لاطائفيون" (منذ 2007): حركة شبابية لبنانية جامعة وجريئة؛ مع "شمل عربية" (2008).

* "المجموعة العربية اللاعنفية" (منذ 2004، من 6 بلدان)، وهي تجمّع لهيئات وأفراد يبنون معًا صوتًا عربيًا لاعنفيًا فاعلاً.

*مشروع "بلاد" – "بيوت اللاعنف واللاطائفية والديمقراطية": انطلق في 2004 لتأسيس 100 "بيت" في قرى ومدن في كل لبنان؛ هي نوع من "مدارس" ومجمّعات حياتية تبثّ التربية اللاعنفية واللاطائفية بين الناس عبر أفكار حيوية محترفة ومبسطة.

*"الهيئة اللبنانية للحقوق المدنية" (2003).

*"حركة حقوق الناس" (1988، وهي من أبرز الحركات المدنية التي نشأت حينها في لبنان والمنطقة).

*"تجمّع العمل الإنمائي" (1987، جمعية مدنية تهتم بتنمية حقوق العمال، تأسست كتجربة فريدة خلال الحرب الأهلية).

وكانا من الأعضاء المؤسّسين في:

• "حركة اللاعنف في لبنان" (1986)

•"المؤتمر الدائم للعلمانيين في لبنان" (1983)

بادرا إلى تحريك قضايا وإلى تنسيق حملات مدنية لها، بعملٍ مشترك مع كثيرين، أبرزها:

• "الحملة الوطنية من أجل إلغاء عقوبة الإعدام في لبنان" (منذ 1997، 62 جمعية وحزبًا من كل لبنان)

• "الحملة الوطنية للأحوال الشخصية المدنية في لبنان" (منذ 1998، 70 جمعية وحزبًا من كل لبنان)

قضية "خدمة العلم": من أجل تعديل أو إلغاء التجنيد الإجباري (مبادرة جريئة منذ 1999 أثمرت إلغاء القانون)

قضية "التعليم الديني الإلزامي في المدرسة" (منذ 2000، طرحت بديلاً رائدًا للبنان تبنّاه كثُر)

كان صلَيبي ويونان من المنظمين و/أو المشاركين في سائر التحركات السلمية الاحتجاجية خلال الحرب (1975-1990)، ضدّ الحرب والتفتيت الطائفي والإفقار، ومن الملتزمين العمل والتنقل بين سائر المناطق رغم الحواجز...

واستطاعا أن يشكّلا صورة مؤثّرة بالنسبة للشباب، فالتقيا بالمئات منهم في كل لبنان، وكانت الحرب بعد لم تتوقف؛ وتكوّن نتيجة ذلك تيار شبابي، حظي بأولى التدريبات على اللاعنف وحقوق الإنسان وعدم التمييز الطائفي، وعلى طرق التدريب الناشطة، ما جعل العديد منهم يصبحون من أوائل المنشطين والمدرّبين في لبنان في هذه المجالات، والذين ما زال معظمهم ينشط ويدرب كي يستفيد المئات والآلاف...

يونان وصلَيبي أبدعا أفكارًا وطرائق جديدة وأولى في المنطقة، للتدريب التربوي والاجتماعي والسياسي على اللاعنف واللاطائفية وعدم التمييز الجنسي وعلى اللاسلطوية وأيضًا على تدريب مدربين ومنشطين بالطرق الحديثة الناشطة... وقد تدرّب معهما وعلى منهجهما أوائل المنشطين والمدربين في لبنان في هذه المجالات، بينهم مئات المعلّمين والمنسّقين التربويين والشباب والنساء والإعلاميين ومسؤولي الجمعيات والنقابات والمنظمات السياسية والمجموعات المتديّنة الحوارية، كما عشرات الجمعيات العربية والعالمية... وهذا ما أضاف بشكل رئيسي قوة جديدة ونوعية في العمل المدني في لبنان.

كما لعبا دورًا حيويًا في تقوية هيئات مدنية ناشطة وواعدة، منذ فترة الحرب، بينها جمعيات شبابية وللمعوّقين وبيئية وبرامج عالمية للتربية ونقابات عمالية وللمعلمين ومجموعات كانت منخرطة في الحرب والتعصّب الطائفي ومنظمات سياسية...

وشاركا عربيًا وعالميًا في نشر ثقافة اللاعنف، وباتا على علاقة تفاعل عميقة وصداقة مع لاعنفيين أفرادًا وهيئات من سائر أنحاء العالم، كما مع ناشطين فاعلين من أجل حقوق الإنسان في المشرق والمغرب العربيّين.



وليد صلَيبي

من روّاد اللاعنف في المنطقة العربية،

دكتور في الاقتصاد السياسي، مهندس مدني، متخصص في علم الفيزياء وفي علم الاجتماع الاقتصادي.
كاتب وباحث، ومناضل لاعنفي.
أبدع وسائل وأفكارًا جديدة في التحركات المدنية وفي المقاومة المدنية كما في التدريب عليها، كان آخرها إطلاق فكرة "تحرير شبعا بالمقاومة اللاعنفية" وإعداد خطة لها.
وأطلق نهجًا مجدّدًا في العمل النقابي العمالي وفي النضال من أجل العدالة الاقتصادية الاجتماعية، وبادر لعشرات التحركات الفاعلة في هذا المجال.

سنة 1982، كتب أوّل نصّ ضدّ الحرب والعنف، أهداه إلى المقاتلين جميع المقاتلين...

من كتاباته، إضافةً إلى مقالات وأبحاث ومحاضرات:

-نصوص مسرحية قصيرة (1980-1984).
-كتاب "القصة هي الحصة". الصراعات الطائفية في عهود الإقطاع في لبنان. (1984).
-دراسة حول "رأس المال المصرفي والنمو في البلدان الصناعية في القرن التاسع عشر" (1985).
-تقرير عن "البنية الاقتصادية اللبنانية" (1986).
-كتيّب حول "مراحل التحرّك النقابي" (1987).
-بحث تضمّن ابتداع معادلة حسابية اقتصادية: "الربح الإضافي على حساب الأجور" (1987).
-كتيّب حول "تجربة نقابة التضامن في بولونيا" (1989).
-مقالة طويلة حول "الانتفاضة الفلسطينية" (1990).
-كتيّب بعنوان "شرعة حقوق الناس" (1991).
-مقالة طويلة عن "اللاعنف أخلاقية وفاعلية" (1994).
-مقالة طويلة عن "مقاومة عنفية – مقاومة لاعنفية" (مقال1996، مع أوغاريت يونان).
-كتاب: "عقوبة الإعدام تقتل" (1997).
-كتاب: "عقوبة الإعدام في التداول العام" (2001).
-كتاب: "الخيانة الاقتصادية؛ تقرير عن صندوق النقد الدولي" (2002).
-مقال واقتراح "مخيم الوحدة الوطنية. تحرير شبعا اللاعنفي" (مقال، مع يونان2005).
-كتاب "نعم للمقاومة لا للعنف" (2005).
-كتاب "صراع الشموليات وأفق السلام في المنطقة" (2007-2009).
-كتيّب "البنية النفسية الوجودية للإنسان العاجز" (2008).

في سلسلة الترجمات اللاعنفية إلى العربية التي أطلقها وأشرف عليها وترجم بعضها:

أول 15 كتاباً (منذ 1993):
-معنى اللاعنف، جان- ماري مولّر (1993).
-العصيان المدني، جين شارب (1996).
-غاندي صانع اللاعنف، ملف مجلة NVA (1996).
- كل البشر أخوة، غاندي (1997).
-غاندي رسول السلام، ب. مارشون (رسوم مصورة Comics) (1997).
-عدم التعاون الاجتماعي والسياسي، جين شارب (1997).
-أشكال التدخّل المباشر، جين شارب (1997).
- أعمال الاحتجاج والإقناع، جين شارب (1997).
-عدم التعاون الاقتصادي، جين شارب (1997).
- جوهر الإنسان، إيريك فروم (1998).
-استراتيجية العمل اللاعنفي، جان- ماري مولّر (1999).
- قوة المحبة، مارتن لوثر كينغ (1999).
-مارتن لوثر كينغ، ملف مجلة NVA (1999).
-مارتن لوثر كينغ، ب. مارشون (رسوم مصورة Comics) (1999).
-عبد الغفار خان الأفغاني مؤسّس "الجيش المسلم اللاعنفي" (2007).



أوغاريت يونان

من روّاد التربية اللاعنفية في المنطقة،

كاتبة وباحثة. متخصصة في علم الاجتماع وفي التربية السياسية.
مدرّبة عالمية أبدعت عشرات الطرائق التدريبية والتربوية الجديدة.
مناضلة لاعنفية.

قدّمت بدائل: في التربية المدرسية وفي التوعية الشعبية، ونظمت لها مشاريع أولى لترجمتها عمليًا ووضعها على سكّة تراكمية...
وقدّمت بشكل خاص بدائل بوجه الطائفية، لأول مرّة في لبنان والمنطقة، تضمنت اقتراح قوانين ومبادرات رائدة لتعليم اللاطائفية.

أطلقت نوعًا جديدًا في تبسيط الحقوق والمفاهيم منذ 20 عامًا انتشر في رصيد المجتمع اللبناني والعربي.
كما أطلقت نشرات حقوقية أولى من نوعها، فكرةً ورئاسة تحرير: نشرة "حقوق العمال" و "حقوق المعلّمين"
و "حقوق الطلاّب"، و"بلاد"، و"شمل".

صاحبة المبادرة الأولى لإدخال اللاعنف وإدارة النزاعات في كتاب مدرسي في لبنان والمنطقة العربية، منذ 1997.
لعبت دورّا استشاريًا في تعديل المناهج التربوية في لبنان بعد الحرب الأهلية، لا سيّما في كتاب التربية الوطنية والتنشئة المدنية الموحّد بموجب وثيقة الوفاق الوطني والدستور اللبناني الجديد (بين1991 و1999).

من كتاباتها وأبحاثها، إلى عشرات المقالات ومئات المحاضرات:

-بحث في العلوم الاجتماعية التربوية "الحِراك الاجتماعي عبر المدرسة" (1983).
-بحث حول "مفهوم السلطة في الكتب المدرسية: التنشئة السياسية عبر المدرسة" (1986).
-دراسة حول كتب التاريخ المدرسية لسائر دور النشر والاتجاهات السياسية-الطائفية: بديل لتعليم التاريخ (1988).
-بحث تحليلي حول "أول انتخابات لنقابة موحدة للمعلمين بعد الحرب: الوحدة. الوعي. الطائفية" (1992).
-"التدريب على السلام والديمقراطية وإدارة النزاعات": (مشترك مع آخرين. تأليف 60% منه): أول دليل من نوعه من المنطقة العربية أصدرته منظمة الأونيسكو مترجمًا إلى لغات عدّة (1994).
-"أسئلة وأجوبة - حقوق المعلمين" (أول نتاج حقوقي لتبسيط قوانين المعلمين) (1993-1999).
-كتاب "كيف نتربّى على الطائفية" (النص الأول 1992، النشر 1996) (مترجم إلى الإنكليزية 1999).
-مقال طويل "مقاومة عنفية – مقاومة لاعنفية" (1996، مع صليبي).
-بحث عن "سيرة الإعدام في لبنان منذ الاستقلال" (1997، نُشِر في كتاب صلَيبي "عقوبة الإعدام تقتل").
-بحث تحليلي حول 90 كتاباً للتعليم الديني لسائر الطوائف في لبنان: "بديل عن التعليم الديني الإلزامي في المدارس" (2000).
-دراسة مقارنة بين "مشاريع قوانين الأحوال الشخصية المدنية في لبنان منذ الخمسينات" (1997).
-"زواج مدني": دليل أسئلة وأجوبة (1998، مع صلَيبي).
-دراسة حقوقية "بديل عن خدمة العلم" (أو التجنيد الإجباري) (1999).
-دليل تدريبي عن "تمكين المرأة" (تأليف مشترك مع آخرين) (11 فصلاً) (2003).
-قصص قصيرة: تأليف 61 قصة للنساء (خاصةً النصف أميات) (12 كتيّبًا) (2005).
-دليل تدريبي ، "اللاعنف تربيةً ونضالاً " (2005، مع صلَيبي).
-دليل تدريبي، "كيف لا نتربّى على الطائفية" (مترجم إلى الإنكليزية) (2005).

* كُرِّما بـِ "جائزة الجمهورية الفرنسية لحقوق الإنسان" للعام 2005 لدورهما الريادي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام.
* مُنحا عام 2006 جائزة منظمة السلام العالمية لجهودهما المثابرة من أجل السلام والعدالة في لبنان والمنطقة.


Key Moments
Contact Us
Phone +961 1 445 333
+961 3 111 445