To Think


We are part of
The World Coalition Against Death Penaly and The Arab Coalition Against Death Penalty.

مقتطفات

فيما يلي مقتطفات من رسائل كتبها طلاّب مدارس لبنان عام 2001 ضمن تحرك الحملة الوطنيّة لإلغاء عقوبة الإعدام، داخل المدارس في إطار توعية الجيل الصاعد على أهميّة الحفاظ على حياة الآخر وعدم قتله.

إنّ الجدول التالي يظهر لك الأسباب التي تدفع بعض الناس لتكون مع أو ضدّ الإعدام.

إيلي زغيب
باسم الصف السابع الأساسي
مع الإعدام ضدّ الإعدام
تعليم الآخرين خروج المجرم من السجن مثقّفاً
الثأر لأهل الفقيد الله يقرّر متى يأخذنا إليه
القاتل يقتل الإعدام جريمة ثانية يقوم بها القاضي

تسبب الألم لأهل آخرين

إحتمال براءة المتّهم

إكتشاف المتّهم خطأه

الإعدام لا يردّ الفقيد

تأهيل المجرم بدل إعدامه


Rouba Talih
La peine de mort est une peine afflictive et infamante, c'est une peine criminelle qui ôte au condamné à la fois la liberté ou plutôt la vie, et c'est un châtiment infligé par Dieu seul et non par un bourreau qui se prend pour Dieu. Et puis en tuant un home on est en train de s'opposer au droit de l'homme qu'on a déjà signés auparavant avec tout les autres pays.

Nadwa Chatila
Puisque vous êtes en train de faire des économies, faites-en là-dessus. Puisque vous êtes en verre de suppression, supprimez le bourreau. Avec le solde de vos bourreaux, vous paierez six cents maîtres d'école.

Savez-vous que le Liban est un pays don’t 60% des natifs sachent lire ? C’est une honte.
Tout home, certes était bien né, bien organisé, bien doué. Que lui a-t-il donc manqué? Réfléchissez.
Cette tête de l'homme du people cultivez-la, défrichez-la, arrosez-la, fécondez-la, éclairez-la, moralisez-la, utilisez-la; vous n'aurez pas besoin de la peine de mort.


سوزان شلهوب
باسم الصف الثامن الأساسي

لقد وافق لبنان على كل ما نصّت عليه منظّمت حقوق الإنسان إلاّ إلغاء قانون الإعدام. لماذا؟ ألم يُطلب منّا المسيح أن نسامح أعداءنا؟ ألم يقلْ للّذين أرادوا أن يرحموا الزّانية بالحجارة: "من منكم بلا خطيئةٍ، فليرميها بحجرّ"؟
وهل نحن مُنزّهون عن كلّ دنس لكي يحقّ لنا أن نضع أنفسنا مكان ربّنا وننتزع روحَ إنسانٍ، حتّى ولو كان مجرماً؟ ألم يقلْ لنا في وصاياه العشر "لا تقتل"؟ يبدو أنّنا قد نسينا كلامَ ربِّنا. الّذي يُعْدِمُ ليس أقلّ شأناً من الّذي يُعدَمُ، لأنّه مجرمٌ مثله. عندما نُعدِمُ القاتل، هل نضع حدّاً للجرائم؟ كلاّ، بل للمجرمين، لأنّ الجرائم لا تزال قائمة، وهي تزيد بدل أن تنقص.

كرستين سلامة
باسم الصف الثامن الأساسي - 3

الحبال صنعت لتسهيل أعمال البشر، لا للقضاء عليهم.
معنى الإعدام قتل إنسان وانتزاع حياته. فمن نحن وما هي قراراتنا لانتزاع حياة إنسان آخر على الأرض؟ فالله وحده يمكنه وهب الحياة وانتزاعها. الأسباب كثيرة لإعدام إنسان. فما الفائدة إذا قتلنا قاتلاً؟ ألا نصبح قتلة؟ فلم لا نعرف السبب ونحاول معالجته، أي معالجة القاتل الذي لديه دوافع كثيرة لقتل إنسان آخر، ربما كان الدافع دفاعاً عن النفس أو سوء تفاهم بين شخصين أو ربّما اضطراب نفسي دفعه للقتل.
لنتطوّر إذاً ونتقدّم خطوة نحو الحضارة.

فاديا نجيم
باسم الصف السابع الأساسي – 3

بناءً على ما تقدّم يجب أن نسامح المجرمين فالقانون وضع أساساً كي ينظّم العلاقات بين الناس وبين السلطة واحترامه واجب: الاعدام انتهاك للحرية اي لسلطة الله علينا. ولتجنب ذلك ولحماية القانون، يستحسن إبطال مفعول الإعدام لتجنّب ارتكاب جريمة ثانية. وعليه، يجب تأهيل المجرم وتأهيل شخصيّته. فالتعاون نحقق العدالة الإجتماعية ونقوم على احترام حرّيات الآخر.

دومنيك حلاجيان
باسم الصف الثامن الأساسي

صاحب الفخامة رئيس الجمهورية اللبنانيّة المحترم،
لقد قامت عدّت نشاطات، في الأشهر القليلة الماضية، مناهضة للإعدام وداعية لإلغائه. وبما أنّ قد فهمنا كل وجهات النظر، فإنّنا ننضمّ ونضمّ أصواتنا إلى صوت هؤلاء الرافضين المطالبين بإلغاء هذا الحكم لمنع أيّة جرائم أخرى بحقّ الإنسانيّة.
إنّنا نسألكم، لا بل نرجوكم بكل ما أوتي لنا من رجاء في قلوبنا المكسورة، أن تتفهّموا موقفنا نحن الأطفال المسالمين وأن تعيدوا النظر بهذا القانون لأننا سئمنا القتل والعنف اللّّذين نعاني منهما حاليّاً.

الياس آدم
باسم الصف الثامن الأساسي – 3

دولة رئيس مجلس الوزراء المحترم،
لا مبرّر لوجود الإنسان سوى أنّ له روحاً، وهي سرّ تفوّقه على سائر الخلائق، أرقى مظاهر الحياة على الأرض وجوهرها هو الإنسان، يحيا الإنسان الحاضر ويتطلّع إلى مستقبل. لما لا نسامح هذا الخاطئ، الّذي أخطأ بصنعه شرّاً على غيره؟
كلّ منا يخطئ والإنسان خُلق ليشارك في صنع الحياة، ولا ليتفنّن في حِرَفِ الموت. إنّ إنسانيّتنا شُرفة نُطلّ منها على ملء الحياة لنعطي هذا الإنسان فرصة ثانية، ففي العطاء دفء المحبّة.
باسمي واسم رفاقي، نطلب ونتمنّى بذل جهودكم في العمل على إلغاء قانون الإعدام، لنحيا مع بعضنا بمحبّة وسلام.

جاد عبدو
باسم الصف السابع الأساسي – 2

دولة رئيس مجلس الوزراء المحترم،
صرخة من أطفال لبنان، رجال المستقبل إلى دولتكم، نكتب هذه الرسالة "كمظاهرة" لإلغاء عقوبة الإعدام. أرجو أن تتوقّفوا عن هذه العقوبة لأنّكم بالإعدام لن تحلّوا مشكلة أو قتل أو ما شابه لأنّ الله خالق الكون والإنسان هو الوحيد الّذي يقرّر متى يموت الإنسان ولأنّكم تحلّون جريمة بجريمة أكبر وإن كان القانون يسمح. أرجو من حضرتكم أن تلغوا عقوبة الحكم بالموت واستبدالها بالسجن المؤبّد.
وتفضّلوا بقبول فائق الإحترام.

باميلا مطر
باسم الصف التاسع الأساسي – 1

لا يجب أن نعاقب القاتل بالقتل لأن الجريمة الواحدة ستصبح 2، علماً أنّ الثانية ستكون أقصى من الأولى إذ أنّ وقتها محدّد وكذلك أسلوب القتل معتمد فيها، كما وأنّ الناس مدعوّون لرؤيتها. فضلاً عن ذلك فإنّ الجريمة الأولى فاعلها شخص واحد، أما الثانية فعدد فاعليها كبير، وهذا لأنّ كل شخص يوقّع موافقة على إعدام شخص ما، يكون في الوقت ذاته قد قتله.

جويل حبيقة
باسم الصف الثامن الأساسي – 5

هل حكم الإعدام هو لتخفيض عدد المسجونين ولعدم اتّساع السجون لهم؟ أليس حريّ بنا أن نطوّر سجوننا بحيث تصبح مكاناً مجهّزاً لمساعدة المجرم على تخطّي تصرّفاته الخاطئة؟
علينا أن ندرس سبب الجريمة لمعالجتها بطريقة إنسانيّة تحفظ كرامة الإنسان، لأنّ كل إنسان لا يتحوّل إلى قاتل إلا لسبب ما: الفقر، الأمراض النفسيّة وأيضاً المشاكل السياسيّة…
لا يحقّ لنا أن نحكم بالقتل، لأنّ الحياة ليست ملك الإنسان فالله هو من وهبنا إيّاها وهو بالتالي الوحيد القادر على الحكم على الإنسان.


Key Moments
Contact Us
Phone +961 1 445 333
+961 3 111 445